أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، ضرورية لعلاج سرطان الثدي بشكل سريع وآمن، فـ التدخل العلاجي المبكر يزيد من فرص الشفاء والنجاة التامة منه، ويجب على كل سيدة الكشف المبكر عن سرطان الثدي في حالة وجود أي من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به، ومدى أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ما هي عوامل خطورة الإصابة بسرطان الثدي؟

عدم الإكتراث بـ أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي تساعد في زيادة خطورة سرطان الثدي ون أبرز العوامل:-
• التعرّض المطوّل لبعض المواد الكيميائية مثل الاسترات.
• تحور الجينات الداخلية للأنثى أثناء فترة حياتها نتيجة أسباب عدة منها بدء دورات الطمث في سنّ مبكّرة، تأخّر سنّ اليأس، تأخّر سنّ الإنجاب، تناول حبوب منع الحمل لفترات طويلة.
• إدمان الخمور والمواد الكحولية.
• البدانة وزيادة الوزن المفرطة.
• الإصابة السابقة بسرطان الثدي.
• وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.
• العلاج الهرموني مثل العلاجات التي تلي فترة انقطاع الطمث.
لتجنب ظهور هذه العوامل عليكي بإدراك أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ما هي أعراض سرطان الثدي؟

• كتل في الثدي أو المناطق المحيطة به كالإبطين.
• وجود إفرازات دموية من حلمة الثدي.
• تغيرات في حجم أو شكل الثدي بحيث يصبح ملمسه مثل قشرة البرتقال.
• تغير في ملمس الجلد مثل حدوث خشونة فيه.
• الإحساس بتقشر في جلد الثدي أو الحلمة.
• الإحساس بتورم، أو حرارة، أو احمرار أو اسوداد على مستوى الثدي.
• وجود تجعدات في جلد الثدي.
• الإحساس بحكة، أو تقرحات قشرية أو طفح جلدي على الحلمة.
• تحرك حلمة الثدي أو أية أجزاء أخرى من الثدي إلى الداخل.

لذلك نحث دائما عن أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي عند ظهور الأعراض.

أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الكشف المبكر عن أورام الثدي هي أفضل وسيلة للقضاء عليه ومنع تطوره وعودته مرة أخرى ويمكن الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتشخيصها بشكل مبكر عن طريق إما الفحص الذاتي من السيدة نفسها أو عن طريق زيارة الطبيب المتخصص بشكل دوري. ويجب على كل سيدة فحص نفسها او الذهاب للطبيب المختص في أسرع وقت لـ أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي
وتشمل خطوات فحص الثدي:

• الفحص الذاتي للثدي.
• الفحص الطبي في حالة وجود أي اختلافات أو وضع غير طبيعي.
• الفحص بالماموجرام.
• الفحص الذاتي للثدي
تنصح جميع المؤسسات الطبية والبحثية كل امرأة بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وفحص الثدي شهرياً للتأكد من عدم وجود أورام أو كتل صلبة أو أي تغيّرات أخرى، فمن خلال فحص الثدي بانتظام، سوف تكتشف إذا كانت حالة الثدي طبيعية أم أنها تعرضت لبعض التغيرات أو ظهور أي كتل قد تحتاج لاستشارة الطبيب. وأفضل وقت للقيام بالفحص الذاتي للثدي هو اليوم السادس إلى العاشر تقريباً من بداية الدورة الشهرية، حينما لا يكون الثدي منتفخاً، أو عند نهاية الدورة الشهرية.

كيف يفحص الثدي؟

مثلما وضحنا أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي سوف نوضح كيفية فحص الثدي

أولًا: وضعية الاستلقاء على الظهر

• استلقي على ظهرك مع وضع وسادة تحت كتفك الأيمن.
• تحسسي ثديك الأيمن بباطن الأصابع الثلاثة الوسطى ليدك اليسرى.
• اضغطي بشكل خفيف ومتوسط وثابت على أن تتحرك أصابعك بشكل دائري دون رفعها عن الجلد، وتابعي التحسس على أن تكون حركة الأصابع صعوداً ونزولاً هذه المرة.
• أبدئي تحسسي أية تغيرات غير طبيعية في الثدي، وفي منطقة الإبط.
• كرري الخطوات نفسها لفحص الثدي الأيسر باستعمال اليد اليمنى.

ثانيًا: بوضعية الوقوف أمام المرآة

• وضع الكتفين والذراعين بشكل مستقيم على الوركين، ثم البحث عن أي تغيرات في شكل وحجم ولون الثدي، أو عن أي تغير ملحوظ.
• رفع الذراعين فوق الرأس والبحث عن أي تغييرات.
• القيام بتمرير اليد على كامل الثدي لفحص الكتل جانبياً و رأسياً.
• الضغط بلطف على الحلمة باستخدام السبابة والإبهام للتحقق من تدفق السوائل مثل السائل اللبني أو السائل الأصفر أو الدم.

ثالثاُ: التصوير الاشعاعي للثدي

تصوير الماموجرام هو نوع مخصص من التصوير بالأشعة السينية، يستخدم لفحص وتشخيص الثدي ويساعد في تشخيص أورام الثدي وكذلك الاكتشاف المبكر لها بشكل دقيق.

ما هي فوائد التصوير الإشعاعي للثدي (الماموجرام)؟

– في كثير من الحالات، هذا الفحص يطمئنك من خلال التأكيد عن عدم وجود أي تغيرات أو شذوذ على مستوى الثدي.

– إن الكشف عن طريق أشعة الماموغرافي هو أفضل وسيلة للاكتشاف المبكر لأورام وسرطان الثدي في مرحلة ما قبل حدوث أي أعراض أو علامات مرضية ظاهرة.

  • يساعد هذا التشخيص المبكر على احتواء الورم ومعالجته قبل أن ينتشر، وبالتالي يزيد من فرص الشفاء وتجنب العلاج المكثف والقاسي ويحافظ على سلامة الثدي، وبالتالي فهو يساعد على معالجة المرض بشكل أفضل، دون أن يؤثر على سلامتك البدنية وأنوثتك.



 


 

متى يجب أن تخضعي للكشف المبكر؟

تبدأ أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي للسيدات فوق سن 20 سنة في حالة ملاحظة أي أعراض على الثدي أثناء الكشف الدوري عن أورام الثدي، أما أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي بالماموجرام للسيدات فوق سن الـ 35 والأربعين سنة وفي حالة وجود تاريخ وراثي.

كيفية التصوير الشعاعي للثدي

• في البداية ستقوم الطبيبة بسؤالك إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة أم لا.
• يتم تحديد مكان للوقوف على أشعة الثدي ثم وضع الثدي على مستقبل الأشعة.
• يضغط الجهاز برفق على الثدي لعدة ثوانٍ وذلك لالتقاط صورة واضحة لحالة الثدي.
• وإذا كانت نتيجة التصوير الشعاعي للثدي غير طبيعية؛ فيجب على السيدة المتابعة مع الطبيب المناسب لتحديد الحالة الصحية بدقة، هذا مع العلم بأن النتائج الغير عادية لأشعة الثدي بالماموجرام لا تعني بالضرورة الإصابة بسرطان الثدي.
• أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي تضمن الحفاظ على سلامتك