loading-image
جارى التحميل...


الغدد اللعابية
July 27, 2020

الغدد اللعابية: ما هي أنواعها وما هي اضطراباتها؟

الغدد اللعابية هي مجموعة من الغدد الموجودة في جسم الإنسان، والتي تقوم بإفراز اللعاب من خلال قنوات خاصة بها.

ما هي أنواع الغدد اللعابية، وأين تتواجد؟

  1. الغدتان النكافيان: وهما غدتان تقعان على جانبي الرأس، أمام الأذن، لكل واحدة منهما قناة رئيسية، وهما أكبر الغدد اللعابية.
  2. الغدد اللعابية تحت اللسان: وهما غدتان رئيسيتان صغيرتان، تقعان تحت اللسان، لها عدة قنوات تفرز من خلالهم اللعاب الذي تنتجه.
  3. الغدد اللعابية تحت الفكين: وهما غدتان رئيسيتان صغيرتان، تقعان تحت الفك السفلي، لكل منهما قناة تصريف رئيسية، وتقومان بإفراز النسبة الأكبر من اللعاب.
  4. الغدد اللعابية الصغيرة: حيث يوجد في الفم ما يقارب 800-1000 غدة لعابية صغيرة تساهم في إبقاء الفم والأغشية المحيطة به رطباً.

ما هي وظيفة الغدد اللعابية؟

تقوم الغدد اللعابية كما أشرنا سابقاً بإفراز اللعاب الذي يقوم بعدة وظائف هامة، وهي:

  1. يساعد اللعاب الذي تفرزه الغدد اللعابية على بدء عملية الهضم قبل وصول الطعام إلى المعدة، حيث يحتوي على انزيم هاضم لنوع معين من السكريات.
  2. له دور أساسي في صحة عملية التذوق.
  3. يعتبر مضاد للميكروبات، وبالتالي يحمي الفم والأسنان من مسببات الأمراض.
  4. يعمل على تليين وحماية الأجزاء الداخلية من التجويف الفموي.
  5. حماية الأسنان من الأحماض.

ما هي الاضطرابات التي قد تصيب الغدد اللعابية؟

يوجد عدد من الأمراض المعروفة التي قد تصيب الغدد اللعابية فتؤثر على وظيفتها، ومن هذه الاضطرابات ما يلي:

التهاب الغدد اللعابية البكتيري:

ما هو التهاب الغدد اللعابية البكتيري؟

هو التعرض  لعدوى بكتيرية، فتؤدي إلى ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وانتفاخ في منطقة الغدد المصابة، واحمرار، وألم شديد عاصر، وقد يحدث تكون خراج بسيط، وينتج عن ذلك قلة انتاج اللعاب فيحدث جفاف الفم.

كيفية علاج التهاب الغدد اللعابية البكتيري؟

  • عادةً ما يتم علاج التهاب الغدد اللعابية البكتيري عن طريق وصف مضاد حيوي مناسب، ومسكن للآلام، وأحياناً أدوية لزيادة تدفق اللعاب. كما ويمكن اللجوء للجراحة في حال تكون خراج.
  • ينصح المريض بشرب كمية وافرة من المياه.
  • تدليك المنطقة المصابة بكمادات الماء الدافئ.
  • المضمضة المستمرة بالماء والملح.

التهاب الغدد اللعابية الفيروسي:
ويعني التعرض لعدوى فيروسية، وينتج عنه تورم في جانب الرقبة، ومن أشهر الفيروسات التي تسببه ما يعرف بالنكاف أو (أبو كعب)، وهو مرض معدي، يتم عزل المريض في حال إصابته حتى يختفي التورم، وغالباً لا يحتاج المريض إلى أي أدوية أو علاجات.

حصيات الغدد اللعابية:
وتعني تواجد حصاة من بلورات الكالسيوم داخل إحدى القنوات التابعة للغدد اللعابية، فتسبب ألماً وتورماً في المكان الذي تتواجد به. وقد تحدث هذه الحصيات نتيجة تغير في نسب الكالسيوم في الجسم، أو جفاف الفم، أو الغذاء غير الصحي. وقد تكون هذه الحصيات كبيرة تسبب ألماً شديداً أو صغيرة تعبر من خلال القناة.

أورام الغدد اللعابية:
قد تنشأ الأورام الحميدة أو الخبيثة في الغدد اللعابية، معظمها حميدة وتحدث في الغدد النكافية غالباً، يتم علاجها عن طريق الاستئصال الجراحي للورم. وقد تحتاج الأورام الخبيثة إلى طرق علاجية أخرى إضافةً إلى الجراحة.

جفاف الفم:
يحدث جفاف الفم لأسبابٍ عديدة، مثل متلازمة شوجرن، والتهابات أو أورام الغدد اللعابية، وكأثر جانبي لاستعمال بعض الأدوية. ويؤدي جفاف الفم إلى حدوث تسوس في الأسنان ومشاكل في اللثة، كما ويؤدي إلى فقدان في حاسة التذوق.

د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا
facebook-logo youtube-logo instagram-logo