كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار ؟ تشيع الحاجة إلى استئصال الرحم – لأسبابٍ كثيرةٍ – بين السيدات خاصةً مع التقدُّم في السن، وتطورت التقنيات الجراحية التي تتم من خلالها تلك العملية، وأبرزها المنظار ذو المميزات العديدة، لكن كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار؟ إليكِ التفاصيل.

ما هي عملية استئصال الرحم بالمنظار؟

عملية جراحية يتم فيها استئصال الرحم بالكامل باستخدام المنظار، وذلك في إطار علاج بعض الأمراض التي تصيب الرحم، مثل: سرطان الرحم.

دواعي عملية استئصال الرحم

قد يكون استئصال الرحم هو العلاج الرئيسي للعديد من الحالات، مثل:

  • غزارة النزيف المهبلي الذي لا يمكن إيقافه باستخدام الأدوية.
  • أورام الرحم الليفية.
  • زيادة الألم في منطقة الحوض؛ نتيجة مشكلة في الرحم.
  • سرطان الرحم، أو سرطان عنق الرحم.
  • الوقاية من سرطان الرحم.
  • هبوط الرحم إلى قناة المهبل، إذ قد يؤدِّي إلى سلس البول، أو صعوبة قضاء الحاجة.

تُعدُّ دواعي عملية استئصال الرحم أحد العوامل المؤثرة في كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار.

اقرأ ايضا: هل يتحول الورم الليفي في الرحم إلى سرطان

أنواع عملية استئصال الرحم

يختلف الجواب عن كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار حسب نوع العملية التي يُجريها لكِ الطبيب، إذ تشمل أنواع عملية استئصال الرحم ما يلي:

1- استئصال الرحم الكُلِّي

يتم استئصال الرحم وعنق الرحم، لكن مع الإبقاء على المبايض دون استئصال.

2- استئصال الرحم جزئيًا مع الإبقاء على عنق الرحم

يقوم الطبيب باستئصال الجزء العلوي من الرحم مع الإبقاء على عنق الرحم في مكانه.

3- استئصال الرحم مع الأنابيب والمبيضين معًا

يتم استئصال الرحم كاملًا، بالإضافة إلى قناتي فالوب، والمبيضين، ومع استئصال المبيضين، تبدأ أعراض سن اليأس في الظهور إذا لم تكن المرأة قد بلغت سن اليأس بعد.

4- استئصال الرحم الجذري

يقوم الطبيب باستئصال الرحم، وقناتي فالوب، والمبيضين، بالإضافة إلى الجزء العلوي من المهبل، وبعض الأنسجة المحيطة بالرحم، ويتم اللجوء إلى هذا النوع من الجراحة لدى مرضى السرطان.

طرق إجراء عملية استئصال الرحم

تتم عملية استئصال الرحم بطرق عديدة يختار الطبيب المناسب منها تبعًا لكل حالة مرضية، إذ تشمل تلك الطرق ما يلي:

  • استئصال الرحم عن طريق البطن: يقوم الطبيب بعمل شق جراحي كبير في البطن؛ للوصول إلى الرحم، واستئصاله، ويلجأ الطبيب إليها أكثر في حالة السرطان، أو تضخم الرحم، أو انتشار المرض لأعضاء الحوض.
  • استئصال الرحم عن طريق المهبل: لا يحتاج الطبيب فيها إلى شق البطن، ويُلجأ إليها في حالة هبوط الرحم، أو الأورام الحميدة للرحم.
  • استئصال الرحم بالمنظار: أقل طرق الجراحة في المخاطر والآثار الجانبية، لكن يُحدِّد الطبيب ما إذا كانت مناسبة للمريضة أم لا.

كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار؟

تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار بين 1 – 3 ساعات تحت تأثير التخدير الكلي، ثُمَّ تمكث المريضة في المستشفى ليلة واحدة على الأقل، قبل السماح بعودتها إلى المنزل.

قد تختلف الإجابة عن سؤال كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار حسب نوع الجراحة أهي استئصال كلي، أم جزئي.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على مميزات العملية.

مميزات عملية استئصال الرحم بالمنظار

قبل معرفة كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار، لا بد من إلقاء نظرة على مميزات تلك العملية أولًا، إذ تضمُّ ما يلي:

  • شقوق جراحية صغيرة عكس الجراحة التقليدية.
  • قلة الآلام التي تشتكي منها المريضة بعد العملية.
  • عدم فقدان كمية كبيرة من الدم أثناء العملية.
  • مضاعفات العملية محدودة مقارنةً بالجراحة المفتوحة.
  • وقت التعافي أقل، ومِنْ ثَمَّ لا تحتاج المريضة إلى البقاء في المستشفى فترة طويلة.
  • الندب قليلة كذلك، إذ لا يقوم الطبيب بعمل شق جراحي كبير.

نظرًا لتلك المميزات، تزداد عملية استئصال الرحم بالمنظار شيوعًا بين كثيرٍ من المرضى، إذ يتم اليوم استئصال الرحم بواسطة المنظار لدى نصف الحالات.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على لنتعرف على كيف يتم التحضير للعملية.

   

كيف يتم التحضير لعملية استئصال الرحم؟

تحضير ما قبل العملية غير داخل في الجواب عن سؤال كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار.

قد يطلب الطبيب من المريضة إجراء بعض الاختبارات والفحوصات؛ للتأكد من جاهزيتها؛ للخضوع لعملية استئصال الرحم بالمنظار.

يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي، كما يقوم بفحص جسدي، ويطلب اختبارات دم.

لا يُنصح بتناول أي طعامٍ أو شرابٍ قبل العملية من بعد منتصف الليلة التي تسبق عملية استئصال الرحم بالمنظار.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على لنتعرف على كيف تتم العملية.

كيف تتم عملية استئصال الرحم بالمنظار؟

لا تختلف الإجابة عن سؤال كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار بين أغلب المرضى، إذ تتم عملية استئصال الرحم بالمنظار تبعًا للخطوات الآتية:

  • أولًا يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير في منطقة السُّرة؛ للسماح بدخول المنظار.
  • يُدخِل الطبيب المنظار عبر الشق الجراحي الصغير؛ للسماح برؤية ما بداخل البطن أثناء العملية.
  • يتم عرض ما يستقبله المنظار على شاشة عرض داخل غرفة العمليات أثناء عمل الطبيب.
  • يتم عمل شقوق جراحية دقيقة أخرى أسفل البطن؛ لإدخال أدوات جراحية دقيقة.
  • قد يستأصل الطبيب الرحم بالكامل، أو قد يُبقِي عنق الرحم، أو المبيض حسب الحالة واستشارة المريضة في ذلك قبل العملية.
  • يُستأَصَلُ الرحم من خلال الشقوق الجراحية في منطقة البطن، أو عبر المهبل.
  • لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على مدة التعافي بعد العملية.

وقت التعافي بعد عملية استئصال الرحم بالمنظار

لا يؤثِّر وقت التعافي بعد العملية على سؤالكِ كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار، تبدأ المريضة بالشعور بالتحسُّن والتعافي التدريجي يومًا بعد يوم، ويستغرق التعافي التام بعد عملية استئصال الرحم بالمنظار حوالي 4 – 6 أسابيع.

قد تشعر المرأة ببعض الآلام في أول أسبوعين تحديدًا؛ لذا قد يصف الطبيب بعض الأدوية المُسكِّنة للآلام.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على كيف تعتني بنفسك بعد العملية.

كيف تعتنين بنفسكِ بعد عملية استئصال الرحم؟

ينبغي اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية؛ لتسهيل التعافي والحصول على أفضل نتيجة ممكنة، وقد تشمل النصائح المُتبَعة ما يلي:

  • تناول المسكنات التي يصفها الطبيب بانتظام، إذ قد تشتكي بعض النساء من الألم في أول أسبوعين بعد العملية.
  • يُنصح بالمشي بعد العملية، والبدء بالقيام بالأنشطة اليومية المُعتادة تدريجيًا حسب الاستطاعة.
  • في حال الشعور بالألم أو التعب أثناء القيام بنشاطٍ ما، فينبغي التوقف عن أدائه.
  • ينبغي عدم حمل أوزان ثقيلة في أول 3 أسابيع من التعافي بعد العملية.
  • لا يُنصح بممارسة تمارين رياضية مُعيَّنة إلَّا بعد استشارة الطبيب.
  • يُمنع وضع أي شيء داخل المهبل في أول 8 – 12 أسبوعًا بعد العملية.
  • ينبغي عدم إقامة علاقة جنسية لمدة 12 أسبوعًا على الأقل بعد عملية استئصال الرحم بالمنظار.

العناية بالجروح

يجب العناية بالجروح جيدًا بعد العملية على النحو التالي:

  • يمكن إزالة الضمادات الموضوعة على الجروح والاستحمام في اليوم التالي للعملية.
  • ينبغي عدم السباحة إلا إذا سمح الطبيب بذلك.
  • في حال استخدام الشرائط اللاصقة لغلق الشقوق الجراحية، فهي تسقط وحدها في غضون أسبوع من وضعها، أمَّا إذا بقيت في مكانها بعد 10 أيام، فيمكن إزالتها ما لم يوصِ الطبيب بغير ذلك.
هل يمكن تناول الطعام بعد العملية؟

يُنصح بتناول وجبات صغيرة أقل من المعتاد بعد عملية استئصال الرحم، كما يمكن تناول بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
يُفضَّل تناول الفواكه والخضروات، وشرب 2 لتر (8 أكواب) من المياه يوميًا.
ينصح الأطباء بزيادة الألياف في الطعام؛ للتغلُّب على عدم انتظام حركة الأمعاء، أو الإمساك الذي قد يصيب المرأة بعد العملية.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على لنتعرف على العلاقة الجنسية بعد العملية.

العلاقة الجنسية بعد استئصال الرحم بالمنظار

ينبغي عدم الحصول على علاقة جنسية قبل 12 أسبوعًا على الأقل من العملية، إذ إن استئناف العلاقة الجنسية قبل تلك المدة، أو قبل أن يسمح الطبيب بذلك، قد يُعرِّض المرأة إلى مضاعفات.

لقد تعرفنا على كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار لنتعرف على متى يجب استشارة الطبيب.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

بعد أن عرفتِ كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار، فهناك بعض العلامات التي إذا ظهرت بعد العملية خلال فترة التعافي، فلا بد من استشارة الطبيب، ومِنْ تلك العلامات ما يلي:

  • الشعور بالألم الذي لا يزول مع تناول المُسكِّنات.
  • عدم القدرة على قضاء الحاجة أو إخراج الريح من الجسم.
  • صعوبة التنفس، أو المعاناة من السعال.
  • نزول إفرازات مهبلية تزداد كمًّا مع الوقت، أو ذات رائحة كريهة.
  • عدم القدرة على تناول طعام أو شُرب شرابٍ.
  • خروج دم من موضع الجرح الذي وضع الطبيب ضمادة عليه.
  • فتح الغرز الجراحية.
  • وجود علامات تدل على الإصابة بالعدوى، مثل: زيادة الألم، أو التورم، أو الاحمرار في مكان الجرح، أو نزول صديد من موضع الجرح، أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشكوى من علامات تخثُّر الدم في الساقين، مثل: ألم الساق وخلف الركبة، أو احمرار وتورُّم في الساق أو الفخذ.

يجب زيارة الطبيب في أقرب وقتٍ في حال ظهور أي من الأعراض السابقة بعد العملية.

الخلاصة

  • كم تستغرق عملية استئصال الرحم بالمنظار ؟ تتراوح فترة العملية بين ساعة إلى ثلاث ساعات.
  • تتميَّز جراحة استئصال الرحم بالمنظار بقلة فرص الإصابة بالنزيف، وعدم البقاء في المستشفى فترة طويلة.
  • ينبغي الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية حول العناية بالجروح، وممارسة الأنشطة اليومية.
  • يجب الابتعاد عن العلاقة الجنسية بعد عملية استئصال الرحم بالمنظار لمدة 12 أسبوعًا، أو استشارة الطبيب قبل العودة إلي العلاقة الجنسية.