تصاب حوالي 70-80% من السيدات في مرحلة ما من حياتهن بأورام الرحم الليفية، وعلى الرغم من أن الغالبية لا يشعرن بأي أعراض، إلا أن الأمر يحتاج أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية للحصول على التشخيص الصحيح ووضع خطة العلاج المناسبة.

ما أعراض اورام الرحم الليفية؟ ومن هو أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية؟

معظم السيدات المصابات بـ أورام الرحم الليفية لا يشعرن بأي أعراض، لكن في حالة الأورام المتعددة أو كبيرة الحجم تظهر بعض الأعراض التي تتطلب الذهاب إلى أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية مثل:
النزيف الشديد في أثناء الدورة الشهرية.
نزول دم في غير فترات الحيض.
• آلام أسفل الظهر.
• شعور بالضغط أو الألم في منطقة الحوض.
• انتفاخ البطن وقد تبدو وكأنكِ حامل.
• تكرار الحاجة إلى التبول.
• صعوبة الإفراغ الكامل للمثانة.
• الإمساك.
• ألم شديد خلال مدة الطمث، وأثناء الجماع.
• إفرازات مهبلية مستمرة.
• تأخر الحمل.

ما هي مضاعفات الأورام الليفية ؟ ومن هو أفضل دكتور أورام ليفية؟

يعتمد ظهور المضاعفات على مكان وحجم الأورام الليفية في الرحم، لذا فإنه في حالة عدم الذهاب إلى أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية للحصول على العلاج المناسب تظهر المضاعفات التالية:
• النزيف المتقطع أو المستمر الذي ينتج عنه الأنيميا الشديدة ومضاعفاتها.
• الآلام والتقلصات المزمنة في البطن.
• قد يحدث التواء في الورم الليفي مما ينتج عنه انسداد الأوعية الدموية التي تغذي الورم، وهي حالة تتطلب التدخل الجراحي العاجل.
• التهابات الجهاز البولي في حالة ضغط الورم الليفي على المثانة.
• في حالات نادرة قد تسبب العقم.

وفي حالة حدوث الحمل مع وجود الأورام الليفية في الرحم قد تحدث المضاعفات التالية:
• الولادة المبكرة.
• الإجهاض المتكرر.
• النزيف الشديد بعد الولادة.
• قد يتسبب الورم في تغيير وضعية الطفل أو إعاقة طريق قناة الولادة؛ مما يزيد من احتمالية الولادة القيصرية.

طرق علاج اورام الرحم الليفية

في حالة عدم وجود أعراض على الإطلاق أو إذا كانت أعراض بسيطة قد لا يتطلب الأمر تناول أي علاج، وتعتمد خطة علاج أورام الرحم الليفية على العوامل التالية:
• العمر.
• الحالة الصحية العامة.
• شدة الأعراض.
• نوع وحجم الورم الليفي.
• إذا كنتِ حامل أو ترغبين في الحمل مستقبلاً.

ويضع أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية خطة العلاج التي تناسب كل مريضة على حدة كالتالي:

علاج اعراض اورام الرحم الليفية

• اللولب الرحمي والهرموني (IUDs) وهو يطلق الهرمونات التي تساعد في تقليل النزيف والألم الشديد خلال الطمث.
• حمض الترانيكساميك (Tranexamic acid) وهي مادة دوائية تساعد على تقليل النزيف.
• المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الحديد لتقليل خطر الأنيميا نتيجة النزيف.
• مسكنات الألم اللاستيرويدية.
• المتابعة الدورية مع أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية وذلك عن طريق فحص الحوض، والفحص بالموجات فوق الصوتية وذلك لمتابعة نمو الورم الليفي.
• التدخل العلاجي لتقليل حجم الورم الليفي
• بعض العلاجات الدوائية الهرمونية تساعد في تقليص حجم الورم مثل:
• أدوية منع الحمل.
• بعض أنواع اللولب الرحمي تعمل على إفراز جرعة صغيرة من هرمون البروجيستين يوميًا.
• جرعات من الهرمونات التي تساعد على وقف التبويض، وتستخدم لفترة قصيرة قبل العمليات الجراحية لإزالة الورم الليفي.

جراحة استئصال الورم الليفي

في حالة الأعراض المتوسطة أو الشديدة يمكن اللجوء إلى الجراحة لتخفيف الأعراض ومنع حدوث المضاعفات، وتتضمن الخيارات الجراحية التالي:

استئصال الورم الليفي

وتعد الخيار الآمن عند الرغبة في الحفاظ على الرحم والحمل مرة أخرى، حيث يتم إزالة الورم الليفي دون إلحاق الضرر بالأنسجة المحيطة به، وتتم بإستخدام المنظار أو الجراحة المفتوحة.

استئصال بطانة الرحم

تزال بطانة الرحم كليًا باستخدام العديد من الطرق مثل أشعة الليزر، أو التبريد، أو موجات الميكروويف، أو

التيار الكهربائي، وهو إجراء بسيط غير جراحي يتم في عيادة الطبيب، لكن لا يمكن الحمل مرة أخرى بعد استئصال بطانة الرحم.

انسداد الشريان الرحمي

• حيث يتم قطع الإمداد الدموي عن الورم الليفي.
• إزالة الرحم: وهي الخيار الأخير وتُجرى في الحالات المتأخرة.
• دكتور جمال البحيري أفضل دكتور لعلاج الرحم الليفية.
• إذا كنتِ تبحثين عن أفضل دكتور لعلاج الأورام الليفية يمكنكِ التواصل معنا في أحد مراكز دكتور جمال البحيري، أفضل دكتور أورام الرحم وذلك للكشف المبكر والمتابعة الدورية مع طبيب ذو خبرة عالية في التعامل مع حالات الأورام الليفية.