سرطان الغدد اللمفاوية ينتج عن خلل بتلك الغدد (العقد اللمفاوية)، وهي جزء من الجهاز اللمفاوي المناعي الذي يساعد الجسم في محاربة العدوى والأمراض.

وتتكون هذه الغدد من الخلايا الـ(lymphocytes) الموجودة بالطحال والرقبة وتحت الإبطين والغدة الزعترية ونخاع العظم وأجزاء أخرى من الجسم.

يتسبب هذا السرطان في نمو تلك الخلايا بشكل زائد بمعدلات غير طبيعية ويطلق عليها ( بالغدد الليمفاوية الغير طبيعية)، مما يؤدي إلى مشاكل خطيرة إذا أُهمِل التدخل العلاجي في الوقت المناسب.

ما الفرق بين سرطان الغدد اللمفاوية (اللمفوما) وسرطان الدم (اللوكيميا/CLL) ؟

يُعتبر اللمفوما واللوكيميا من سرطانات الدم؛ لأن كلاهما يؤثر على إنتاج ونمو خلايا الدم البيضاء مع اختلاف طريقة عمل كل منهما.

سرطان الدم – اللوكيميا:

هناك اعتقاد خاطيء عند البعض فيما يتعلق باللوكيميا؛ فبعض الأشخاص يعتقدون أنها تحدث نتيجة نقص في إنتاج خلايا الدم البيضاء، وفي الواقع تظهر اللوكيميا عندما ينتج نخاع العظم الكثير من خلايا الدم البيضاء الغير طبيعية التي تتكاثر بصورة سريعة وزائدة ولا تقوم بوظيفتها كما ينبغي، ويتطور هذا النوع من سرطانات الدم ببطء شديد على عكس باقي الأنواع.

هناك أربعة أنواع رئيسية من اللوكيميا مُقسّمة حسب معدل نموها، ومكان بداية السرطان في الجسم، وهم:

  • سرطان الدم اللمفاوي الحاد
  • سرطان الدم اللمفاوي المزمن
  • سرطان الدم النخاعي الحاد
  • سرطان الدم النخاعي المزمن

أما ورم الغدد اللمفاوية (اللمفوما):

يبدأ هذا السرطان بالظهور في الجهاز المناعي حين يُصيب الخلايا والغدد اللمفاوية، وتكون أنواع الغدد اللمفاوية متعددة حسب نوع الخلايا اللمفاوية المُصابة، ومن أهم تلك الأنواع:

  • اللمفوما الهودجكينية
  • اللمفوما اللاهودجكينية (الأكثر شيوعًا)

ينمو ويتطور كُلًا من هذين النوعين بشكل وسرعة مختلفة، لهذا تختلف الأعراض ونوع علاج سرطان الغدد الليمفاوية الذي يتلقاه المريض حسب نوع السرطان المصاب به.

أعراض سرطان الغدد اللمفاوية

تتشابه أعراض اللمفوما في بدايتها مع أعراض أمراض أخرى مثل نزلات البرد، إلا أن هذه الأمراض تزول أعراضها بعد فترة قصيرة بينما تستمر في حالة اللمفوما لفترة أطول، وكما ذكرنا في الفقرات السابقة أن الأعراض تعتمد بشكل كبير على نوع السرطان، وتتضمن أشهر اعراض سرطان الغدد الليمفاوية:

  • انتفاخ وتورم في العقد اللمفاوية، خاصةً في منطقة الرقبة وأعلى الصدر وتحت كما تظهراعراض سرطان الغدد الليمفاوية تحت الابطوقُرب المعدة، وتكون في شكل عُقَد صغيرة تحت الجلد.
  • إرهاق مستمر وضعف عام
  • حُمَّى
  • فرط التعرّق خاصةً في الليل
  • آلام في العظام
  • ضيق التنفس والسعال
  • فقدان غير مبرر للوزن
  • آلام في البطن

هل سرطان الغدد اللمفاوية خطير

يتسائل الكثيرين حول خطورة هذا السرطان، حيث توجد عدة عوامل تدل على خطر الإصابة به

  • تظهر الإصابة باللمفوما في أي عمر، إلا أن سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكينية يظهرعادةً في العمر ما بين 15 و 40 عامًا أو بعد سن الخمسين، أما سرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكينية فهو يظهر في أي سن تقريبًا، وهو أكثر شيوعًا بين البالغين والأكبر سنًا.
  • الجنس؛ فالرجال أكثر عرضة للإصابة باللمفوما.
  • ضعف الجهاز المناعي: نتيجة الإصابة بأمراض الجهاز المناعي مثل نقص المناعة المكتسبة (HIV/AIDS) وزراعة الأعضاء.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تثبط الجهاز المناعي مثل روماتيزم المفاصل  (Rheumatoid arthritis)، الذئبة (Lupus)، التهاب الكبد ج (hepatitis C)، ابيضاض الدم التائي الخلايا (T-cell leukemia)، والهربس (human herpesvirus 8 – HHV8).
  • العوامل الوراثية
  • التعرض المُسبَق للإشعاع أو العلاج الكيميائي
  • وإذا كنت تسأل عن سرطان الغدة اللمفاوية في الرقبة هل هو خطير، فهو يختلف بين حالة وأخرى.

تشخيص سرطان الغدد اللمفاوي

يُشخص دكتور الغدد هذا النوع من السرطان من خلال الاختبارات الآتية:

  • فحص الدم: لمعرفة وتحديد عدد الخلايا في مجرى الدم.
  • الخزعة (Biopsy): ويتم فيها أخذ عينة من نخاع العظم – حيث تتكوّن الخلايا – ويتم فحصها وتحري وجود الخلايا السرطانية.
  • الفحص بالتصوير: ويبحث الطبيب فيها عن أي علامات تدل على وجود اللمفوما في الجسم، ويشمل:
  1. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  2. التصوير بالأشعة السينية لمنطقة الصدر (Chest X-Ray)
  3. التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET scan)
  • الفحص الجزيئي (Molecular test): ويتحرى هذا الفحص أي تغييرات سواء جينية أو بروتينية أو غيرها من التغييرات التي تحدث في الخلايا السرطانية، وقد يساعد الطبيب على تحديد نوع السرطان المُصاب به المريض.

علاج سرطان الغدد اللمفاوية

تعتمد طريقة العلاج على تحديد نوع اللمفوما ومدى انتشاره في الجسم ومعدل نموّه، مع العلم أن علاج سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكينية أسهل من علاج سرطان الغدد اللاهودجكينية.

خيارات العلاج في حالة سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكينية:

  • العلاج الكيميائي (Chemotherapy): باستخدام أدوية تهدف إلى قتل الخلايا السرطانية عن طريق الوريد، ويُمكن تناولها أيضًا في شكل حبوب.
  • العلاج بالأشعة (Radiation therapy): باستخدام وتوجيه أشعة مرتفعة الطاقة مثل الأشعة السينية والبروتونات لتدمير الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي (Immunotherapy): باستخدام الأدوية الهادفة إلى استغلال مناعة الجسم الذاتية؛ لمهاجمة الخلايا السرطانية والقضاء عليها.

خيارات العلاج في حالة سرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكينية:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج بالأشعة