loading-image
جارى التحميل...


عملية تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي عبارة إجراء جراحي تجميلي يهدف إلى تقليل حجم الثدي الكبير أو المترهل وإعطاءه حجم وشكل أكثر راحة. غالبًا ما يؤثر حجم الثدي بشكل سلبي على حياة المرأة حيث تعانِ العديد من النساء ذوات الثدي الكبير بدرجات متفاوتة من الضيق البدني والنفسي بسبب حجم الثدي.

 

ما هي أسباب إجراء عملية تصغير الثدي؟

الهدف الأساسي من العملية هو تقليل حجم الثدي حيث يسبب حجم الثدي العديد من المشكلات مثل:

1) معاناة السيدة من آلام الظهر والرقبة والكتف بسبب حجم الثدي.

2) عدم الثقة في النفس بشكل كبير نتيجة للشكل الغير مرضي.

3) تسبب حجم الثدي في وجود التهابات الجلد في منطقة تحت الثدي.

من هن المرشحات لعملية تصغير الثدي؟

1) أن تكون السيدة بصحة جسدية جيدة بحيث تتم العملية بأمان تام.

2) أن تكون توقعات ما بعد العملية واقعية.

3) ثبات الوزن.

4) عدم وجود حمل أو رضاعة بسبب تغييرات حجم الثدي في تلك المرحلة.

 

كيف تستعدين لإجراء عملية تصغير الثدي؟

قبل إجراء العملية يجب على السيدة التحدث بصراحة مع جراح التجميل وأخصائي التخدير قبل الجراحة، ويجب مناقشة توقعات ما بعد العملية، وأي مخاوف قد تكون لديهن. ويجب التأكد أيضًا من فهم العملية تمامًا والمضاعفات المحتملة.

من المهم أيضًا أن تقدم التاريخ الطبي الكامل لأن ذلك قد يؤثر على نتيجة الجراحة. قد يقرر الطبيب إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية (Mammography) أو الموجات فوق الصوتية للتأكد من عدم وجود أي أورام.

 

ما خطوات عملية تصغير الثدي؟

في عملية تصغير الثدي يقوم الجراح بخطوتين هما:

 عمل شق في مكان غير ظاهر في الثدي.

شفط الدهون لإزالة الدهون الزائدة الثدي.

وعادًة ما يكون الشق حول الهالة أو أسفل الثدي بحيث يتم إزالة الأنسجة والدهون الزائدة لتصغير حجم الثدي وبعدها يقوم بإعادة تشكيل الثدي وإعادة وضع الحلمة والهالة.

 

ما هي مخاطر عملية تصغير الثدي؟

لا يوجد أي مخاطر من إجراء عملية تصغير الثدي باستثناء بعض الحالات التي قد تحدث في أي عملية أخرى مثل النزيف أو رد الفعل التحسسي تجاه أيًا من المواد المستخدمة أثناء أو بعد العملية، ويمكن تجنب ذلك عن طريق إخبار الجراح والفريق الطبي بالتاريخ المرضى والأدوية التي تتناولها لتجنب أي مشكلات قد تحدث أثناء وبعد العملية.

 

ما هي موانع عملية تصغير الثدي؟

لا يوجد ما يمنع من إجراء عملية تصغير إلا في بعض الحالات التي تستوجب تأجيلها حتى تنتهي تلك المرحلة مثل:

1) في حالة رغبة السيدة في فقدان الوزن حيث تطلب تلك العملية ثبات الوزن حتى تكون النتائج مثالية ومرضية بالنسبة للسيدة.

2) في حالة رغبة السيدة في الحمل وذلك بسبب التغييرات الهرمونية التي تحدث في أثناء فترة الحمل والولادة تؤثر في حجم وشكل الثدي بشكل كبير ولذلك يُفضل إجراء العملية بعد الإنتهاء من عملية الحمل والرضاعة بشكل كبير.

 

ما النتائج المنتظرة من عملية تصغير الثدي؟

أفادت دراسة شملت 66 امرأة خضعن لعملية تصغير الثدي أن النساء أظهرن رضا بنسبة 94٪ عن نتائج الإجراء من حيث الحجم والشكل وموضع الحلمة والإحساس في الثدي كما ذكرت هذه الدراسة تحسنًا كبيرًا في الثقة بالنفس وتقلصت المشاكل مع المظهر وممارسة الرياضة والحرج على حجم الثدي.

د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا