loading-image
جارى التحميل...


كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي
February 28, 2022

كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي

ذات يوم أخبرتني صديقة لي أن والدتها التي تبلغ من العمر خمسين عاما كانت تفحص نفسها ذاتيا كما إعتادت أن تنفعل شهريا، ثم وجدت أثناء الفحص الذاتي الشهرى لها بكتلة صغيرة في الثدي، وتوجهت لزيارتي لإجراء الفحوصات والأشعة لنكتشف أنها مصابة بورم في الثدي، وتحتاج إلى العلاج من خلال إجراء عملية استئصال ورم الثدي، ولذلك سألتني كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ؟ لذلك نقدم في هذا المقال أورام الثدي التي تعالج من خلال الاستئصال وأهم المعلومات عن عملية استئصال ورم الثدي والمخاطر التي قد تحدث من إجراء عملية استئصال الورم من الثدي و كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي .

ما هي عملية استئصال ورم الثدي؟

قديما كان يتم علاج أورام الثدي من خلال إزالة الثدي الموجود فيه الورم بالكامل، الأمر الذي كان يسبب عامل نفسي سئ جدا للأنثى بالإضافة إلى كونها عملية كبيرة يحدث معها عدة مضاعفات، لكن مع تقدم علم جراحة الثدي أصبح من الممكن استئصال الورم فقط من خلايا الثدي دون الحاجة إلى استئصال الثدي كاملا طالما لم يخترق الورم الأنسجة أو الأعضاء المحيطة بالثدي أو الغدد الليمفاوية ما يعني أن الورم مازال قابل للعلاج من خلال الاستئصال.

كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ؟

كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ؟ سؤال يشغل بال كل النساء اللاتي يقدمن على إجراء جراحة استئصال ورم الثدي، وهناك عدة عوامل تحدد كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ، ومن هذه العوامل الآتي:
  • خبرة الطبيب ومدى مهارته في إجراء عملية استئصال ورم الثدي في أقصر وقت دون حدوث مضاعفات من العملية.
  • الحالة العامة للمريضة.
  • هل حدث مضاعفات احتاجت إلى تدخل أثناء العملية أو لا.
وعادة تكون الإجابة على سؤال كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي بأنها تستغرق حوالي من ساعة إلى ساعتين بحد أقصى ثلاث ساعات في بعض الحالات القليلة جدا.

ما هي مخاطر عملية استئصال ورم الثدي؟

تعد عملية استئصال الورم من الثدي عملية بسيطة غير معقدة لا يحدث معها مخاطر أو مضاعفات كثيرة، لكن هناك بعض المخاطر التي قد تحدث مع عملية استئصال ورم الثدي مثلها مثل باقي العمليات الجراحية، ومن هذه المخاطر الآتي:
  • حدوث مخاطر و مضاعفات من التخدير المستخدم في العملية.
  • حدوث عدوى أو التهاب في جرح العملية.
  • حدوث نزيف.
  • حدوث تورم وانتفاخ الذراع وتجمع سوائل في الذراع.
  • حدوث ندبات في الثدي.
  • إصابة بعض الأنسجة المحيطة بمكان الورم.
  • موت بعض الأنسجة في الثدي نتيجة لنقص إمدادها بالدم.
ويحدد كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي مدى حدوث مخاطر، حيث كلما كانت مدة إجراء عملية استئصال ورم الثدي قصيرة كلما كانت المخاطر من التخدير أقل ومدة تعرض الأنسجة لنقص الأكسجين والإمداد بالدم أقل وتكون فرص حدوث مضاعفات من العملية أقل بشكل عام، كما تساهم بشكل كبير مهارة الطبيب في عدم حدوث مضاعفات من العملية. اقرئي ايضا: نسبة نجاح عملية سرطان الثدي

هل كل أنواع أورام الثدي تعالج بالاستئصال؟

يمكن علاج أورام الثدي الحميدة واورام الثدي الخبيثة من خلال عملية استئصال ورم الثدي، لكن هل كل أنواع أورام الثدي تعالج بالاستئصال؟ يمكن علاج أورام الثدي الحميدة مثل الورم الليفي في الثدي من خلال استئصال الورم الحميد من أنسجة الثدي دون الحاجة إلى استئصال الثدي بأكمله، ويمكن أيضا علاج أورام الثدي الخبيثة من خلال إجراء عملية استئصال الورم من الثدي وذلك في مراحل الورم الخبيث الأولى والتي لا يكون فيها الورم الخبيث انتشر إلى خلايا الثدي المجاورة أو إلى الغدد الليمفاوية أو الدم والأعضاء البعيدة.

متى يلتئم الجرح بعد استئصال الثدي؟

يتوقف الوقت اللازم لكي يتم التئام الجرح بعد استئصال الثدي على عدة عوامل منها العوامل الآتية:
  • الإصابة بمرض السكرى، حيث يؤثر مرض السكرى على سرعة شفاء والتئام الجروح.
  • التغذية الجيدة، حيث تعمل التغذية الجيدة مثل تناول أطعمة غنية بالبروتينات والفيتامينات على يقلل من المدة اللازمة لشفاء الجروح.
  • نظافة وطهارة الجرح وعدم حدوث عدوى على الجرح، حيث كلما كان الجرح نظيف كل ما التئم أسرع و دون ترك ندبات من الجرح بعد الشفاء.
وغالبا لا يحتاج الجرح بعد عملية استئصال ورم الثدي أكثر من أسبوع لكي يكتمل شفاء الجرح.

هل يشفى مرض سرطان الثدي بعد استئصاله؟

لا توجد إجابة مطلقة عن سؤال هل يشفى مرض سرطان الثدي بعد استئصاله، و عودة السرطان مرة أخرى تختلف من مريض إلى آخر، وعادة ما تقل فرص عودة الورم الحميد في الثدي بعد استئصاله إذ يمكن القول أن المريض يشفى من الورم الحميد بعد استئصال الورم من الثدي. لكن الأمر يختلف في حالة كان الورم خبيث، حيث يمكن الشفاء من الورم الخبيث بعد استئصاله من الثدي، لكن إذا كنت تسأل هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء فهناك احتمال عودة السرطان مرة أخرى لذلك لابد على المريض من المتابعة الدورية بالفحص الإكلينيكي وإجراء أشعة على الثدي بصفة دورية للتأكد من عدم عودة سرطان الثدي بعد استئصاله.

هل عملية استئصال سرطان الثدي مؤلمة؟

عادة ما نتلقى سؤال: هل سرطان الثدي يؤلم؟ وتكون إجابتي التي تدهش الجميع هي أنه عادة لا يكون سرطان الثدي مؤلم! أما بعد التشخيص فنتلقى أيضًا من المريضات سؤال: هل عملية استئصال الورم من الثدي مؤلمة؟ وفي الحقيقة تعد عملية استئصال الورم من الثدي عملية آمنة ولا تشعر فيها المريضة بأي ألم، وذلك لأن عملية استئصال الورم من الثدي تتم تحت استخدام التخدير لذلك لا تشعر المريضة بألم أثناء العملية. لكن من الممكن أن تشعر المريضة بعد العملية ببعض الألم في الثدي وهذا أمر طبيعي بعد العملية نتيجة لشد الأنسجة أثناء العملية أو ألم بسيط يكون مصدره الجرح، وعادة لا يستمر هذا الألم أكثر من يومين ويكون بسيط ضعيف الحدة يمكن علاجه من خلال استخدام الأدوية المسكنة للألم بوصف من الطبيب المعالج.

هل ستؤدي العملية لتشوه الثدي؟

تتميز عملية استئصال الورم من الثدي أنها تتفادى حدوث التشوه الشديد والعامل النفسي السيئ الذي يسببه استئصال الثدي بالكامل في علاج أورام الثدي، لكن يمكن أن تترك عملية استئصال الورم من الثدي ندبات جلدية بسيطة مكان جرح العملية. اقرئي ايضا: هل يتحول الورم الليفي في الثدي إلى سرطان

ما قبل عملية استئصال ورم الثدي

هناك عدة إجراءات جميعها هامة جدا ويجب إتباعها قبل إجراء عملية استئصال الورم من الثدي حيث يحسن إتباع هذه الإجراءات من نتيجة العملية وزيادة نسبة نجاح عملية سرطان الثدي ومن هذه الإجراءات الآتي:
  • فحص الطبيب الثدي جيدا.
  • فحص الغدد الليمفاوية.
  • إجراء صورة دم كاملة.
  • تصوير الثدي بالأشعة.
  • تحليل كيمياء الدم وعوامل التجلط.
  • أخذ عينة من الورم وفحص خلايا الورم وتحديد نوع الورم.
  • إجراء أشعة مقطعية على الصدر.
  • رسم كهربية القلب.
  • إجراء موجات صوتية على الثدي.
  • فحص الثدي بالأشعة السينية.
  • مراجعة الطبيب حول تاريخك المرضي كاملا.
  • مراجعة الطبيب حول الأدوية التي تتناولها يوميا.
  • وقف أدوية السيولة قبل العملية.
  • الصيام من ليلة العملية.

أثناء عملية استئصال ورم الثدي

يتم إجراء عملية استئصال الورم من الثدي من خلال عدة خطوات كالتالي:
  • تتم عملية استئصال الورم تحت التخدير حتى لا تشعر المريضة بأي ألم.
  • يتم أخذ عينة من الغدد الليمفاوية تسمى الغدة الليمفاوية الحارسة للتأكد من عدم انتشار الورم إلى الغدد الليمفاوية.
  • بعد تعقيم جلد الثدي بالمواد المطهرة يتم عمل فتح جراحي في جلد الثدي.
  • يتم استئصال الورم من خلال الجرح مع إزالة بعض الأنسجة المحيطة بالورم وتحقيق منطقة أمام للتأكد من عدم ترك أي أنسجة من الورم.
  • ثم يتم غلق الجرح مرة أخرى.

ما بعد عملية استئصال ورم الثدي

لابد من اتباع بعض الإجراءات والتعليمات التي يصفها الطبيب بعد إجراء عملية استئصال الورم من الثدي، ومن هذه الإجراءات والتعليمات الآتي:
  • البقاء في المستشفى على الأقل ٢٤ ساعة تحت متابعة الطبيب.
  • إستخدام أدوية مسكنات للألم لتسكين الألم البسيط الذي تشعر به المريضة بعد إجراء العملية.
  • تطهير جرح العملية باستمرار والحفاظ على الجرح نظيف للمساهمة في سرعة شفاء والتئام الجرح وتجنب حدوث عدوى أو التهاب في الجرح.
  • تناول مضاد حيوي بوصف الطبيب ولمدة محددة يحددها الطبيب المعالج.
  • الاهتمام بالتغذية الصحية بعد العملية مثل تناول أطعمة غنية بالبروتينات والفيتامينات والحرص على تناول كمية كافية من السوائل يوميا.
  • تجنب إرتداء الملابس الضيقة بعد إجراء جراحة استئصال ورم الثدي.
  • تجنب حدوث إصابة أو أى كدمات لمنطقة الثدي وخاصة مكان استئصال الورم من الثدي.
اقرئي ايضا: هل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء

ما هي تكلفة عملية استئصال الورم من الثدي؟

تعتمد تكلفة عملية استئصال الورم على عدة عوامل، وتختلف تكلفة العملية من دكتور إلى آخر اعتمادا على هذه العوامل، وكذلك من الممكن أن تختلف تكلفة عملية استئصال الورم من الثدي من بلد إلى بلد أخرى، ومن العوامل التي تحدد تكلفة عملية استئصال الورم من الثدي العوامل الآتية:
  • مستوى الطبيب ودرجته العلمية.
  • مدى الخبرة العملية للطبيب في إجراء جراحة استئصال ورم الثدي.
  • مستوى المستشفى أو المركز الذي يتم إجراء جراحة استئصال ورم الثدي فيها.
  • مدة الإقامة في المستشفى بعد إجراء العملية.
  • تكلفة الفحوصات والتحاليل الطبية التي يتم إجراؤها قبل وبعد إجراء العملية.
  • تكلفة فريق التخدير والمواد والأدوات المستخدمة أثناء إجراء جراحة استئصال ورم الثدي.
وعادة ما تتراوح تكلفة إجراء عملية استئصال الورم من الثدي ما بين ٣٠ ألف جنيه مصري إلي حوالي ٥٠ جنيه مصري على حسب العوامل السابقة التي تحدد تكلفة العملية. احجز الأن موعدك مع افضل دكتور أورام الثدي

الخلاصة

أصبح من الممكن أن يتم استئصال الورم من الثدي بدلا من استئصال الثدي بأكمله لعلاج ورم الثدي، حيث يمكن استئصال الورم الحميد وبعض السرطان الخبيث الذي لم ينتشر إلى الخلايا المجاورة أو الغدد الليمفاوية أو الأعضاء البعيدة. وهناك عدة مخاطر بسيطة قد تحدث مع عملية استئصال الورم من الثدي مثل حدوث نزيف أو عدوى والتهاب في الثدي أو ترك ندبات في جلد الثدي، ويتساءل البعض كم تستغرق عملية استئصال ورم الثدي ؟ نجيب بأنها تستغرق حوالي من ساعة إلى ساعتين تقريبا، ولا يشعر المريض بألم أثناء العملية لأنها تتم تحت التخدير لكن من الممكن أن تشعر ببعض الألم البسيط بعد العملية ولا تترك العملية تشوه في الثدي. وهناك بعض التعليمات التي يجب اتباعها قبل العملية مثل مناقشة الأدوية والتاريخ المرضي كامل مع الطبيب ووقف أدوية السيولة والصيام من ليلة العملية، وأثناء العملية يتم تخدير المريضة ثم تطهير الثدي وعمل فتح جراحي ثم استئصال الورم من خلاله، وبعد العملية يجب البقاء في المستشفى تحت متابعة الطبيب للتأكد من عدم حدوث مضاعفات بعد إجراء العملية.
د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا