loading-image
جارى التحميل...


الأورام الليفية
December 17, 2020

هل الأورام الليفية في الرحم تسبب النزيف

تعاني بعض السيدات من النزيف المستمر والذي يدوم فترة أكثر من المعتاد في وقت الطمث، وحينها يقوم طبيب النساء المختص في البحث عن الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا النزيف واستمراره.

قد لا يوجد سبب واحد لحدوث النزيف الرحمي بل هناك العديد من الأمراض والمشاكل الصحية الأخرى التي تؤدي إلى معاناة المريضة من النزيف المستمر.

لذا ومن خلال طرق الفحص المختلفة مثل السونار المهبلي أو السونار عن طريق الرحم أو فحص النسا يقوم الطبيب بمعرفة سبب هذا النزيف المستمر.

من أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث النزيف المستمر هي الأورام الليفية في الرحم، والأورام الليفية في الرحم هي أحد الأورام الحميدة التي تصيب الرحم لدى الكثير من السيدات.

وتصاب الكثير من السيدات بالأورام الليفية الحميدة في الرحم في سن الخصوبة حيث يعد ظهورها شائعاً بعد عمر الأربعين عاماً، ولا يشك وجود الأورام الليفية خطراً بالغاً؛ حيث لا تشعر معظم النساء بوجود هذه الأورام في الرحم إلا عن طريق الفحص الطبي. والذي غالباً ما يتم اجرائه بسبب  شكوى المريضة من مشكلة صحية أخرى.

ما هو الورم الليفي ؟

الورم الليفي هو أحد أنواع الأورام الحميدة والتي تختلف عن الأورام السرطانية الخبيثة إختلافاً كلياً، حيث يعرف الورم الليفي في الرحم Uterine fibroids بأنه ورم حميد ينمو في النسيج العضلي للرحم.

تنمو هذه الأورام في جدار الرحم تحديداً في الطبقة العضلية من جدار الرحم، وعادة ما تكون هذه الأورام بأحجام صغيرة تبلغ حجم حبة الكرز، إلا أنها أحيانا ما تكبر لتصل إلى أحجام كبيرة للغاية مسببة الكثير من الأعراض والألم الشديد بالإضافة لعدم  شعور المريضة بالراحة.

الأعراض التي قد تحدث بسبب الأورام الليفية في الرحم

في بعض الحالات أيضا تؤدي الأورام الليفية في الرحم leiomyoma إلى حدوث نزيف شديد ومستمر يحدث أثناء الدورة الشهرية للمريضة مسببة فقدان كميات كبيرة من الدم مما يؤثر عليها بشكل سلبي.

قد يكبر الورم الليفي في الرحم بدرجة كبيرة حيث يعطي للمريضة مظهراً غريباً يكبر فيه حجم البطن بطريقة تجعلها تبدوا مثل بطن المرأة الحامل.

العوامل التي تزيد من فرص حدوث الأورام الليفية في الرحم؟

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى ظهور الأورام الليفية في الرحم وتزيد من فرص حدوثها عند بعض السيدات أكثر من غيرهن. ومن هذه العوامل:

  • السمنة حيث تزيد من فرص حدوث الأورام الليفية في الرحم. والمرأة التي تعاني من السمنة أكثر عرضة لنمو الأورام الليفية.
  • السن حيث يلعب عمر المرأة دوراً كبيراً في معدل حدوث الأورام الحميدة، فالفترة العمرية بين الثلاثين والأربعين هي الفترة التي عادة ما تصاب المرأة فيها بالأورام الحميدة في الرحم.
  • العادات الغذائية الخاطئة حيث يؤدي اتباع النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من اللحوم الحمراء إلى زيادة خطر الإصابة بالأورام الحميدة في الرحم. لذا ينصح بالإكثار من النباتات والخضروات في النظام الغذائي الذي تتبعينه.
  • الوراثة حيث وجد الباحثون أن المرأة التي لديها تاريخ عائلي مع الإصابة بالأورام الحميدة أكثر عرضة لها من غيرها.
  • العرق أو الإفن حيث وجد أن النساء الاتي ينتمين إلى بعض الأعراق أكثر عرضة للإصابة من غيرهن.

ما الذي يسبب تكون الأورام الليفية في الرحم؟

حتى الآن لم يجد الأطباء سبباً يؤدي وحده إلى تكون هذا النوع من الأورام لذا فإن السبب الحقيقي غير معروف إلى الآن. لكن هناك العديد من العوامل التي يرجح أنها تلعب دوراً في زيادة نسب الإصابة مثل:

  • العامل الوراثي أو الجيني.
  • التغيرات الهرمونية المختلفة التي تطرأ على جسم المرأة.
فيديو يوضح طرق تشخيص وعلاج الأورام  في الثدي والرحم
د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا