loading-image
جارى التحميل...


استئصال الثدي التحفظي
October 22, 2020

استئصال الثدي التحفظي لعلاج أورام الثدي

أورام الثدي من أكثر الأورام شيوعًا في السيدات لأسباب عدة، وفي أغلب الأحيان يكون استئصال الثدي التحفظي هو الطريقة الأنسب لاستئصال الورم بشكل كلي من الثدي وكذلك استئصال الغدد الليمفاوية المجاورة لمنع انتشاره لمناطق أخرى في الجسم.

لكن في حالة استئصال الثدي بشكل كامل فذلك يؤثر بالطبع على الأنوثة وعلى ثقة السيدة بنفسها مما يجعلها معرضة أكثر للانسحاب وعدم المشاركة الاجتماعية والميل للعزلة وهنا تطورت جراحة استئصال أورام الثدي إلى الجراحة التحفظية فما المقصود بها؟

المقصود بجراحة الثدي التحفظية هو استئصال جزئي للثدي الذي يحتوي على كتل الأورام مع استئصال الغدد الليمفاوية المجاورة بحيث تمنع أي انتقال لخلايا الأورام لأماكن أخرى في الجسم وذلك بدون التأثير على شكل الثدي وذلك للحفاظ على الشكل الأنثوي للثدي.

هل يناسب استئصال الثدي التحفظي كل الحالات؟

إجابة هذا السؤال يحددها بشكل عام جراح الأورام بعد إجراء فحوصات طبية كاملة على منطقة الثدي وذلك للوقوف على نوع الورم وحجمه بالتحديد، وكذلك النظر لاحتمالية تحوله لشكل آخر أكثر شراسة من أورام الثدي، ولكن في أغلب حالات الأورام الحميدة صغيرة الحجم يناسبها استئصال الأورام التحفظي.

ما هي أهم الفحوصات الطبية قبل جراحة استئصال الثدي التحفظي؟

قبل جراحة استئصال الثدي  يتم إجراء بعض الأشعة والتحاليل الطبية وذلك للتأكد من سلامة الحالة وتقييم حالة أورام الثدي بشكل دقيق قبل التدخل الجراحي، وتشمل إجراء بعض الفحوصات مثل:

  • إجراء ماموجرام لفحص الثدي.
  • سحب عينة لمعرفة نوع الورم بالتحديد ومعرفة المرحلة.
  • إجراء مسح ذري للجسم بالكامل للكشف عن مدى انتشار الورم في أماكن أخرى بالجسم والغدد الليمفاوية القريبة من الثدي الموجودة تحت الإبط.

وبعض الإجراءات العامة مثل:

  1. فحص الدم الشامل (CBC)
  2. فحص سيولة الدم.
  3. فحص دلائل الورم (Tumor biomarker) في الدم.
  4. رسم قلب.
  5. التوقف عن تناول الأدوية التي يمكن أن تتعارض مع العملية.

كيف يتم إجراء جراحة استئصال الثدي؟

يتم إجراء جراحة استئصال الثدي التحفظي تحت التخدير الكلي ويقوم الجراح بإجراء شق بسيط في منطقة الثدي مكان وجود الورم. ويقوم الجراح باستئصال جميع أجزاء الورم مع إزالة بعض الأنسجة السليمة المحيطة بالورم لكي يتم فحصها في المعمل والتأكد من أنها ليست خلايا سرطانية. وبعد ذلك يقوم الجراح بتحديد العقد الليمفاوية المحيطة ومن ثم إزالتها للتأكد من عدم انتشار الخلايا السرطانية لها.

آخر خطوة من جراحة استئصال الثدي التحفظي هي الخياطة بحيث تحافظ على شكل الثدي الأنثوي بالكامل سواء بالحفاظ على الحلمات والهالات المحيطة وذلك لتسهيل عملية الترميم بعد ذلك إذا تطلبت الحالة. ويترك الجراح بعد الفتحات البسيطة وذلك لتصريف أي سوائل قد تظل في الجسم لمنع حدوث الالتهابات.

ما هي أهم مميزات جراحة استئصال الثدي التحفظي؟

واحدة من أهم مميزات جراحة استئصال أورام الثدي التحفظية هي أنا تحتفظ بالشكل الأنثوي للثدي بحيث لا تؤثر على معنويات أو نفسية المريضة وكذلك لتسهيل عمليات إعادة الترميم فيما بعد. بجانب أنها تمنع انتشار الأورام أو تحولها لأشكال أكثر خطورة.

ماذا بعد استئصال الثدي؟

بعد الشفاء التام من جراحة استئصال الثدي التحفظي يجب على المريضة إجراء بعض الفحوصات والتحاليل للتأكد من عدم انتشار الأورام أو عودتها مرة أخرى وذلك بإجراء اختبارات دورية يحددها الجراح مثل:

  • أشعة الماموجرام للكشف عن أي أورام قد تظهر.
  • دلالات الأورام الخاصة بأورام الثدي.

وقد ينصح الجراح بأي اختبارت أو فحوصات أخرى حسبما يرى وحسب حالة المريضة، وفي النهاية إجراء جراحة استئصال الثدي التحفظي واحدة من الخيارات العلاجية الهامة للتخلص من أورام الثدي ولكن يجب أن تناسب الحالة بنسبة 100% لمنع أي مخاطر قد تصاب بها المريضة بعد إجرائها.

د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا
facebook-logo youtube-logo instagram-logo