loading-image
جارى التحميل...


أعراض أورام الرحم
May 5, 2020

أعراض أورام الرحم .. ما هي الإجراءات الطبية اللازمة لعلاجها؟

تعاني الكثير من النساء خلال مرحلة ما من حياتهن من مشكلة أورام الرحم الليفية، حيث تصاب 75% من النساء بها، ولا تعتبر أورام الرحم أوراماً خطيرة وكذلك لا يمكن اعتبارها أورامًا سرطانية. وغالبًا لا تحتاج أورام الرحم لأي تدخل طبي إلا إذا اقترنت بأعراض معينة، وفي هذه المقالة سنتعرف على أورام الرحم الليفية وخاصة أهم أعراض أورام الرحم التي تظهر عند الإصابة بها.

ما هو تعريف أورام الرحم؟

تعرف أورام الرحم بأنها أورام غير سرطانية تنشأ في الرحم، وتسمى أيضًا بالأورام العضلية، ويختلف عددها من حالة إلى أخرى، كما يختلف حجمها من حالة لأخرى.

فبعض النساء تصاب بأورام ليفية صغيرة لا يمكن رؤيتها وبعضهن يزداد كتل هذه الأورام عندهن حتى يتشوه الرحم ويتوسع بسببها ليصل إلى الحجاب الحاجز.

يحتاج طبيب النساء والتوليد إلى التصوير بالرنين المغناطيسي أو تنظير الرحم أو الموجات فوق الصوتية للحصول على نتيجة تشخيص أكيدة بأورام الرحم.

ما هي أعراض أورام الرحم؟

من أهم المميزات التي تتميز بها أورام الرحم أنها في أغلب الحالات المرضية لا تظهر أي أعراض، فهي غالباً ما تشخص عن طريق الصدفة أثناء الفحوصات الروتينية التي تقوم بها المرأة أو أثناء متابعة الحمل، لكن في بعض الحالات المرضية يصاحب وجود أورام الرحم الليفية مجموعة من الأعراض، وتختلف أعراض أورام الرحم تبعاً لمكان أورام الرحم وعددها وحجمها من حالة إلى أخرى.

وتتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  1. قد تعاني المرأة من نزيف غزير للدم أثناء فترة الحيض، وتكمن المشكلة هنا في أن الكمية الكبيرة للدم المفقود يمكن أن تؤدي إلى إصابة المرأة بفقر الدم، مما يؤدي إلى مشاكل صحية أشد خطورة.
  2. قد تزداد فترة الحيض وتمتد لأكثر من أسبوع عند الإصابة بالأورام الليفية في الرحم.
  3. الشعور بألم أو ضغط في منطقة الحوض عند المرأة، وهذا الشعور يمكن أن يحدث بين فترات الحيض أو أثنائها.
  4. قد تعاني بعض الحالات من كثرة التبول بسبب الضغط الحاصل على المثانة، وهذه الحالة تسبب الإزعاج للمرأة وتؤثر على حياتها اليومية.
  5. شكوى المرأة من صعوبة تفريغ المثانة.
  6. إصابة المرأة بالإمساك، نتيجة زيادة الضغط على منطقة المستقيم.
  7. الإحساس بآلام في منطقة الظهر أو في الساقين.
  8. حدوث تضخم في منطقة البطن، والتي تنبيء بوجود أورام ليفية كبير فيه.

ما هي أسباب الإصابة بأورام الرحم؟

ليس هناك سبب واضح للإصابة بأورام الرحم، لكن هناك عدة عوامل يعتقد الأطباء أن لها دوراً في إصابة النساء بأورام الرحم مثلًا:

  • كالعوامل والطفرات الوراثية.
  • الهرمونات مثل هرموني الإستروجين والبروجستيرون.
  • نقص فيتامين (د).
  • السمنة.
  • شرب الكحوليات.

حيث تعتبر كل هذه عوامل مرتبطة بالإصابة بأورام الرحم الليفية.

ما هي الإجراءات الطبية اللازمة لعلاج أورام الرحم؟

  1. توصف مسكنات الألم لتخفيف الآلام الحاصلة بسبب أورام الرحم.
  2. تستخدم الأدوية في البداية لعلاج أورام الرحم، حيث يعد دواء (Leuprolide) من أشهر الأدوية المستخدمة لعلاج أورام الرحم.
  3. تستخدم حبوب منع الحمل أو بعض الهرمونات لعلاج أورام الرحم.
  4. يستخدم اللولب الرحمي الذي يعمل على إطلاق هرمون البروجيستيرون للتحكم في النزيف الذي يصيب المرأة بسبب الأورام الليفية الرحمية.
  5. في الحالات المتقدمة يتم التدخل الجراحي لعلاج أورام الرحم، حيث تزال هذه الأورام بالجراحة خاصة عن طريق المنظار، بحيث لا يتم إزالة الأنسجة السليمة من الرحم.
  6. بعض الحالات المتقدمة جدًا من المرض والتي لم تستجب للعلاجات السابقة، يتم فيها استئصال كامل الرحم.

    فيديو يوضح كيف يتم علاج أورام الرحم الليفية؟ مع دكتور جمال البحيري
     
د/ جمال البحيرى يمكنك التواصل معنا
facebook-logo youtube-logo instagram-logo